روائع مدينة الاحلام

الأحد، 21 ديسمبر، 2014

التصنيف:

خمس امنيات تمناها كبار السن لو قاموا بها في حياتهم قبل موتهم


انه مختصر لكتاب رائع للممرضة الاسترالية روني وير Bronnie Ware ، التي عملت في رعاية المرضى الذين أوشكوا على الانتقال من الدنيا الفانية عالم البرزخ ، خاصة المرضى الذين تبقى على وفاتهم أقل من 3-4 أسابيع، لفشل الطب في تأخير الأجل المحتوم. فهو وقت له خصوصية  فحين يأتي على كل انسان، تكون رؤيته واضحة لحياته الماضية، ويكون لسانه منطلقا بالصدق، وبالحكمة العميقة كذلك. لأنالممرضه  بروني كانت تقف بجانب هؤلاء ، تشجعهم وتؤازرهم وتخفف عنهم، فهي كانت تسألهم، ما أكثر شيء ندمتم عليه في حياتكم، والتالي كان أشهر 5 أشياء قالوها:
1- أتمنى لو أنني سعيت الى تحقيق ذاتي، بدل أن أعيش بحسب توقعات الآخرين
من الأمنيات الأكثر شيوعاً التى ندم المرضى على عدم تحقيقها قبل أن تأخدهم الحياة الى نهاية المطاف، هي تحقيق رغباتهم الداخلية والنفسية وليس العيش بحسب توقعات الغير. فعندما رجعوا بذاكرتهم للخلف أدركوا قيمة عدم تحقيق الأمنيات التى رغبوا فى تحقيقها منذ الصغر وذلك رغبة منهم فى إرضاء الغير وتحقيق ما قد تمناه منهم الناس، بدلاً من تحقيق احلامهم الخاصة التي ربما لم يحترمها او يقدرها هؤلاء.

من المهم جدا أن تسعو لتحقيق البعض من أمنياتكِم الخاصة على الاقل لإرضاء انفسكِم طالما ذلك لن يؤذي المحيطين بكِم، وكى لا تشعروا بالندم فيما بعد عندما يفوت قطار الوقت دون تحقيق أمنياتكِم التى رغبتم دوماً فى تحقيقها.
2- أتمنى لو لم أعمل طوال الوقت
 من أهم ما ندم عليه المشرفون على الموت، هو إتجاههم للعمل المفرط ليلاً ونهاراً من اجل إكتناز المزيد من المال، رغبة منهم فى ضمان مستقبلهم ومستقبل عائلتهم، دون أن يشعروا بقيمة الحياة والإستمتاع بالأوقات والمناسبات العائلية مع الأسرة، أو الخروج مع الأولاد، او الجلوس مع الأسرة للحديث عن المشاكل المختلفة، او حتى السفر للتنزه وتجديد الحالة النفسية.

لهذا يجب علينا التوازن بين اعمالنا وبين أسرنا التى ربما نهملها عن دون قصد بسبب مشاغل الحياة والعمل الشاق من أجل ضمان مستقبل أطفالنا، فلا تجعلوا الحياة تأخذكم دون الإستمتاع بها.
3-أتمنى لو انني امتلكت الشجاعة للتعبير عن مشاعري
ربما نلجأ الى كتمان مشاعرنا وعدم البوح بها خوفاً منا على خسارة صديق ما، أو رغبة منا في التعايش السلمي مع الآخرين دون حدوث مشاكل أو دون أن يحمل احد منا مشاعر الكراهية للآخر. ولكن هذا الضغط النفسي يضعك في صراع داخلي وكتمان نفسي وربما يؤدي في نهاية المطاف الى الإكتئاب النفسي، وقد يسبب أيضاً بظهور الأمراض العضوية كأمراض المرارة والقولون العصبي وغيرها، نتيجة لتحملك فوق طاقتك.

لهذا لنكن صريحين مع انفسنا ومع الآخرين، فالصراحة هي الطريق الأهم نحو السعادة النفسية والشعور بالسلام الداخلي.
4- أتمنى لو انني حافظت على أصدقائي
تمنى المرضى لو لم ينقطعوا عن التواصل مع أصدقائهم. الكل ابدى ندماً على خسارة الأصدقاء الحقيقيين القدامى الذين قطعوا الاتصال بهم حتى فقدوههم تماماً. مشاغل الحياة منعتهم من إعطاء هذه الصداقات الوقت والجهد الذى تستحقه للحفاظ عليها.

حاولوا أن تستمروا فى تواصل دائم مع أصدقائكِم الحقيقيين، مهما فرقت بينكم ظروف الحياة فالصداقات كالحب الحقيقي من أجمل عطاءات الحياة.
5- أتمنى لو انني اخترت ان اكون سعيداً
لم يدرك هؤلاء المرضى حتى نهاية المطاف ان السعادة هي خيار.  أدركوا ان  خوفهم مما قد يقوله الآخرون ومن إحداث تغيير حقيقي في حياتهم منعهم من الشعور بالسعادة طوال هذا الوقت. كم جميل ان نعي هذه الحقيقة وأن نختار السعادة بملء ارادتنا، قبل أن يصل بنا المطاف الى فراش الموت.



1 التعليقات:

  1. كتاب رائع
    يختصر الحياة في نقاط معينة

    ردحذف